اهم الأخبار:

آكتب

أحمد سليم جوهر يكتب:ماذا لو اكتفى الإنسان بواقعه؟

حريتنا - أحمد سليم جوهر يكتب:ماذا لو اكتفى الإنسان بواقعه؟

 ماذا لو اكتفى الانسان بالتكيف مع بيئته مع حاجته ، لم ينظر أبعد من ورق الشجر الملقى تحت قدميه، وتلك الحشائش التي تسد جوعه دون أن تُشبعه، ماذا لو لم ينظر أبعد، ماذا لو لم يفكر أن الكون يحمل أكثر من طعم الماء وملح الرمل، ماذا لو لم يحاول البحث عن البديل ماذا لو لم يفكر، ماذا لو لم يحلم، لم يقنع، ولم يفكر بالطريقة الأفضل التي ستحقق نتيجة أفضل لاشباع غريزته بشكل أفضل، ماذا لو إكتفى الإنسان الأول بحاجاته الأولى، ولم يحاول إشعال النار، ماذا لو إكتفى بأكل الكلأ، ماذا لو لم يجرب طعم اللحم، لم يخترع أدوات الصيد، ولم يمارس الصيد، ماذا لو إكتفى الإنسان بواقعه، بما وجد عليه أباؤه وعشريته وأهله، لو لم يبادر بشجاعة التخيل، ماذا لو قبل الانهزام أمام إرادة بيئته وقسوتها وقوانينها الطبيعة الجبارة، لو لم يروضها، لو لم يدفعها، لو لم يحاول كسر كل قوانينها، لو لم يتحلى بالشجاعة لإرغامها هي لمخاطبة حاجاته وطموحاته ورغباته وإرادته بدلاً من السماح لها بدفعه هو للتكيف معها، ماذا لو اكتفى بالحمد والشكر، لو إكتفى بالتبرير والخوف لو إكتفى بالجبن والرتابة، لما تطورنا، لبقينا عراة نأكل أوراق الشجر ونكتفي بالمضاجعة والضجر. لم يوصلنا الرضى لما نحن عليه، ولكن التمرد أوصلنا لذلك، الفردية أوصلتنا لذلك وأحياناً حب الظهور والأنانية والنقم هو من أوصلنا لما نحن عليه الآن للحضارة، هو التطلع المدعوم بقوة الخيال، الخيال الذي يهب الحياة لكل شيئ، حتى الموت يقف أمامه ليشعرُ بعجزه، ومر الواقع ينحني لحقيقة بأسه، كل شيء يمكن تغييره،كفي وجود الإرادة للتغير، المستقبل بدأ خيال، بدأ بفكرة، والواقع يمكن تغييره بتلك الفكرة، الكون كله بدأ بحرف بدأ بفكرة بدأ خيال.                                                                                                     


للاستماع للبث المباشر لراديو حريتنا اضغط هنا
للاشتراك في صفحتنا على الفيس بوك ومتابعة أخبارنا اضغط هنا

اقرأ أيضا

تعليقات الموقع (0)

أضف تعليقك
الأسم
البريد الالكترونى
الهاتف المحمول
عنوان التعليق
التعليق
إرسال التعليق

تعليقات فيسبوك

حريتنا 2013 © جميع الحقوق محفوظة لدى موقع ( إحدى مواقع شركة LCA )